المجمع العالمي لأنساب آل البيت
المجمع العالمي لأنساب آل البيت
الإثنين 20 نوفمبر 2017

جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار


جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

08-10-2008 07:10 PM

كيفية الصلاة على رسول الله ؟

--------------------------------------------------------------------------------

روى شعبة والثوري عن الحكم بن عبد الرحمن بن أبن ليلى عن كعب بن عجرة قال : لما نزل قوله تعالى إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً )[الأحزاب : 56] جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، هذا السلام عليك قد عرفناه فكيف الصلاة ؟ فقال : ( قل اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ) وهذا لفظ حديث الثوري لا حديث شعبة وهو يدخل في التفسير المسند إليه لقول الله تعالى : ( إنَّ الله وملائكته يصلون على النبي يأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ) فبين كيف الصلاة عليه وعلمهم في التحيات كيف السلام عليه ، وهو قوله : ( السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ) (1).
وفي رواية: قالوا يا رسول الله كيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صلِّ على محمد وازواجه وذريته كما صليت على آل ابراهيم وبارك على محمد وازواجه وذريته كما باركت على آل ابراهيم انك حميد مجيد (2).
وعن أبي هُرَيْرَةَ عن النّبيّ صلى الله عليه وسلم قال: ( مَنْ سَرّهُ أنْ يَكْتَالَ بِالمِكْيَالِ الأوْفَى إذَا صَلّى عَلَيْنَا أهْلِ الْبَيْتِ فَلْيَقُلْ اللّهُمّ صَلّ عَلى مُحَمّدٍ النّبيّ وَأزْوَاجِهِ أُمّهَاتِ المُؤْمِنِينَ وَذُرّيّتِهِ وَأهْلِ بَيْتِهِ كَما صَلّيْتَ عَلَى آلِ إبْرَاهِيمَ إنّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ )) (3).
وروي عنه صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم أنَّه كان يقول: من قال (اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد صلاة تكون لك رضاء ولحقه أداء وأعطه الوسيلة والمقام الذي وعدته , وجبت له شفاعتي))(4) .
وروي أيضا أنَّ رجلا مرة دخل على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم وهو جالس في المسجد , فقال: السلام عليكم يا أهل العز الشامخ والكرم الباذخ , فأجلسه النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم بينه وبين أبي بكر رضي الله عنه فعجب الحاضرون من تقديم رسول الله صلى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) تفسير القرطبي 14 / 233 ـ 234 ، والحديث في صحيح البخاري7/1571
(2) صحيح البخاري7/157
(3) سنن أبي دَاوُد 2/151
(4) كشف الغمة للشعراني 1/220ـ 221 ، وإحياء الميت للسيوطي 259
الله عليه وآله وصحبه وسلم له , فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم : (( إنَّ جبريل اخبرني أنَّه يصلي عليَّ صلاة لم يصلها أحد قبله , فقال أبو بكر: كيف يصلي يا رسول الله ؟ قال يقول : اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد في الاولين والآخرين وفي الملأ الأعلى الى يوم الدين )) (1).
وأخرج الطبراني من حديث علي والديلمي من حديث أنس مرفوعا كلّ دعاء محجوب حتى يصلَّى على محمد صلى الله عليه وسلم وآل محمد)(2).
وذكر الدارقطني عن أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين أنَّه قال: لو صليت صلاة لم أصلِّ فيها على النبي صلى الله عليه وسلم ولا على أهل بيته لرأيت أنَّها لا تتم ، وروي مرفوعا عنه عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم . والصواب أنَّه قول أبي جعفر ، قاله الدارقطني (3).
فائدة : قال الاصبهاني : رأيت النبي ( ص ) في المنام فقلت له : يا رسول الله محمد بن إدريس الشافعي ابن عمك هل خصصته بشئ ؟ قال : نعم سألت ربي عزوجل أن لا يحاسبه ، قلت : بماذا يا رسول الله ؟ فقال : إنَّه كان يصلي عليَّ صلاة لم يصل علي مثلها ، فقلت : وما تلك الصلاة يا رسول الله ؟ فقال : كان يقول : اللهم صلِّ على محمد كلما ذكرك الذاكرون وصلِ على محمد وعلى آل محمد كلما غفل عن ذكره الغافلون (4).
أرأيت أيها العزيز: الى الصحابة رضوان الله تعالى عليهم عندما نزل قول الله تعالى (ياأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ) قالوا لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : كيف نصلي عليك ؟ أجابهم بقوله: \" قولوا اللهم صلِّ على محمد وآل محمد \" وفي رواية \" اللهم صلِّ على محمد وأزواجه وذريته \"؛ فالصلاة حق للنبي صلى الله عليه وآله وسلم ، ولآله .
ينبغي اذن الوقوف عند قول الشارع الحكيم وما أمر ؛ فالخير كل الخير في اتباع ما أمر والشر كل الشر في مخالفة ما أمر .
قال الشافعي رحمه الله:فرض الله عزَّ وجل الصلاة على رسوله صلى الله عليه وسلم فقال إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا
_________________________________
(1) تفسيرالقرطبي 14/232
(2) مجمع الزوائد 10/16 وفيه رواه الطبراني في الاوسط ورجاله ثقات
(3) تفسيرالقرطبي 14/232
(4) مغني المحتاج 1 / 295
صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً )[الأحزاب : 56]،قال الشافعي: فلم يكن فرض الصلاة عليه في موضع أولى منه في الصلاة ، ووجدنا الدلالة على رسول
الله صلى الله عليه وسلم بما وصفت من الصلاة على رسول الله صلى الله
عليه وسلم فرض في الصلاة (1).
وفي ذلك يقول رحمه الله:
ياأهل بيت رسول الله حبكم * فرض من الله في القرآن أنزله
كفاكم من عظيم القدر أنكم * من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له
قال البكري: فقوله :لاصلاة له .يحتمل أنَّ المراد صحيحة ، فيكون موافقا للقول القديم بوجوب الصلاة على الآل ، ويحتمل أنَّ المراد لا صلاة كاملة، فيوافق أظهر قوليه وهو الجديد (2).
فائدة: قال عبد الله بن الصديق :حصل خلاف كبير في توجيه التشبيه في الصلاة الابراهيمية ، وذكروا وجوها كثيرة ، وألف العلامة محمد موسى الروحاني البازي كتابا سماه \" فتح العليم لحلِّ أشكال التشبيه العظيم في حديث كما صليت على ابراهيم \" . ذكر فيه سبعة وثمانين ومائة جواب ، وألهمني الله جوابا رافعا للاشكال ، ذكرته في كتاب فضائل النبي في القرآن . وحاصله : أن التشبيه نوعان : الاول : الحاق مفضول بفاضل ، نحو زيد كالبدر ، وأبو يوسف كأبي حنيفة ، والشجاع كالاسد . والاخر : الحاق متاخر ، بمتقدم من غير نظر الى المفاضلة بينهما ، بل قد يكون المتأخر أفضل من المتقدم . نحو قول الله تعالى ( وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الارض كما استخلف الذين من قبلهم ) شبه استخلاف المسلمين باستخلاف اليهود ، لكونه سابقا في الوجود ، مع أنَّ استخلاف المسلمين أعم وأقوى . والتشبيه في الصلاة الابراهيمية من هذا النوع ، والمعنى : اللهم صلِّ على محمد كما سبقت الصلاة منك على ابراهيم من غير اعتبار مفاضلة بينهما . وإن كانت الصلاة على محمد في الواقع أفضل منها على ابراهيم وبهذا زال الاشكال ، ولم يبق محل لكثرة القيل والقال .
اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وسلم تسليما كثيرا ، ورضي الله عن صحابة رسول الله أجمعين ، والتابعين ومن تبعهم بأحسان الى يوم الدين.
________________________________
(1) كتاب الام 1/140
(2) اعانة الطالبين : البكري 1/200

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1966


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


الدكتور مصطفى السامرائي الحسيني
تقييم
1.03/10 (135 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المجمع العالمي لأنساب آل البيت
جميع الحقوق محفوظة للمجمع العالمي لأنساب آل البيت