المجمع العالمي لأنساب آل البيت
المجمع العالمي لأنساب آل البيت
الجمعة 17 نوفمبر 2017

جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار


جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

09-21-2008 06:07 PM




]جاء في طعن الكرخي :
إبطال نسب عشيرة الكيلانيين


الكيلانيون : يعـود نسبهم إلى الشيخ عبد القادر الكيلاني وهو فارسي الأصـل ، وفي قلائد الجواهر للتادفي الحنبلي أنَّ له نسباً حسنياً وهو: ( الشيخ عبد القادر بن موسى جنكي دوست بن عبد الله بن يحيى الزاهد بن محمد بن داود بن موسى بن عبد الله بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن الزكي عليه السلام ) ولا يصح هذا النسب لأن يحيى الزاهد لم يكن له أبن معقب يدعى عبد الله ، علماً ان الشيخ عبد القادر الكيلاني لم يدع هذا النسب وإنما ادعاه له أحد أحفاده
وقد ذكر الدكتور عبد الجواد الكليدار آل طعمة في كتابه (معالم أنساب الطالبيين في شرح كتاب \"سر الانساب العلوية\" لأبي نصر البخاري) العديد من الادلة حول إبطال النسب العلوي المزعوم للشيخ عبد القادر الكيلاني ، فقال في صفحة (81) : [ قال الشريف أبو النظام مؤيد الدين عبيد الله نقيب واسط الاشتري الحسيني في كتابه الثبت المصان الذي شجّره الشريف الكبير محمد بن احمد العميدي الحسيني النسابة وسماه \"المشجر الكشاف لأصول السادة الاشراف\" ما نصّه برمّته: وقد نسبوا الى عبد الله بن محمد بن يحيى المذكور الشيخ عبد القادر الكيلاني (المتولد في سنة 470 هجرية) فقالوا: هو عبد القادر بن محمد بن جنكي دوست بن عبد الله المذكور ، ولم يدّع الشيخ عبد القادر ذلك ولا احد من اولاده ، وإنما ابتدأ بهذه الدعوى ولد ولده القاضي ابو صالح نصر بن ابي بكر بن الشيخ عبد القادر. على ان عبد الله المذكور رجل حجازي لم يخرج من الحجاز وهذا أعني جنكي دوست أعجمي صريح كما تراه. وقال العمري في مشجراته: نسبوا هذا الشيخ محي الدين عبد القادر الكيلاني الى عبد الله بن محمد بن الرومية يقال لولده بنو الرومية كما يقال محمد المذكور ، ولم يدَّع الشيخ عبد القادر هذا النسب ولا احد من أولاده وإنما ابتدأ بها ولده القاضي أبو صالح نصر بن ابي بكر بن عبد القادر ولم يقم عليها البينة ولا عرفها له أحد على ان عبد الله بن محمد بن علي رجل حجازي لم يخرج من الحجاز وهذ الاسم أعني جنكي دوست أعجمي صريح كما تراه فلا طريق في إثبات هذا النسب الا البينة العادلة وقد اعجزت القاضي ابا صالح واقترن بها عدم موافقة جده الشيخ عبد القادر وأولاده له والله سبحانه وتعالى أعلم. إنتهى نقل الشريف سراج الدين الرفاعي المتوفى ببغداد في سنة 885هـ ].
وفي صفحة (82) نقرأ: [ نقل الشريف تاج الدين أبن زهرة الحسيني نقيب حلب النسابة المتوفى عام 700 من الهجرة وهو من المعاصرين للقاضي أبي صالح نصر بن ابي بكر بن عبد القادر وإدعائه النسب الشريففي عهد المغول من بعد انقراض الخلافة العباسية فروى قصة هذا الادعاء في كتابه (غاية الاختصار في اخبار البيوتات العلوية المحفوظة من الغبار) ص29 فقال والى بني الجون يدّعي النسب بيت الشيخ عبد القادر الكيلاني المدفون بباب الازج ببغداد رحمه الله ، يدّعون النسب الى محمد بن داود بن موسى بن عبد الله بن موسى الجون. أظهر أولاد الشيخ العجائب ورووا عنه من الاخبار ما لا يصح نقله ولا يجوز اعتقاده ، وقام بعضهم بعد إنقراض الخلافة العباسية وإمكان إدعاء كل شيء يدّعي النسب للحسن السبط عليه السلام وفشت دعواهمواهل النسب لا يقولون بها ويصرّحون بكونهم ادعياء. والشيخ عبد القادر رحمه الله كان رجلاً جليلاً صالحاً لم يدّع هذه النسبة وادعاها احفاده وهو من بطون بشتبر بن فارس ، والله العالم ].
ثم قال في صفحة (83) : [ الشريف الرفاعي ضمن اقواله في كتاب \"صحاح الاخبار\" ص17-27 بقوله: ومن المعلوم ان ابا صالح نصر بن ابي بكر عبد الرزاق بن الشيخ عبد القادر الجيلي لمّا ابتدأ بهذه الدعوى عورض عليها من علماء النسب ولم يُقَم عليها بينة شرعية وبقيت هذه الدعوى مطوية تحت سجف الانكار لأسباب منها : إنَّ النسبة التي ادعاها نصر بن عبد الرزاق كتب فيها ان اباه عبد الرزاق بن الشيخ عبد القادر بن ابي صالح (محمد) بن جنكي دوست بن موسى بن عبد الله بن يحيى بن محمد والذي صح عند علماء هذا الشان كافة إن عبد اله الذي نسبوا اليه جنكي دوست هو ابن محمد بن يحيى وعبد الله هذا أبن محمد هو المعروف بابن الرومية لم يعقب وإنما الذي أعقب اخوه يحيى بن محمد بن يحيى فمن اختلاف الاسماء والالحاق بالعقيم انكرت النسبة المذكورة.
ومن اسباب الانكار ان عبد الله بن محمد بن الرومية الي نسبوا اليه جنكي دوست توفي في المدينة ليلاً عام اربعمائة وستين على الاصح ودفن في البقيع وعمره يوم وفاته دون العشرين ولم يعقب احداً كما صححه الافطس الشريف والعميدي وغيلاهما. ومن المعلوم أيضاً ان ولادة الشيخ عبد القادر عام سبعين واربعمائة من الهجرة.
ويستمر صاحب صحاح الاخبار في رد النسب بقوله: (ثم نقل ـ أي الشريف أبو النظام مؤيد الدين عبيد الله نقيب واسط الاشتري الحسيني في كتابه في الانساب المذكور آنفاً ـ ما قاله الشريف أبن ميمون النسابة في كتاب كتبه جواباً لكتاب القاضي أبي صالح الذي طلب منه به إدخاله في مشجرة بني آل حسن. وهذا نص كتاب الشريف أبن ميمون النسابة الى ابي صالح حفيداً الشيخ عبد القادر وبهذا الشان : (السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، واما أنت فعرفناك قاضياً واما ابوك عبد الرزاق فهو رجل فقيه صالح وأما جدك الشيخ عبد القادر فهو شيخ صوفي تقي يتبرك به ويطلب صالح دعائه ونسبه بشتبري كما أنت اطلقت في بعض كتبك ينتهي الى بُشتبر بطن من الهرامزة بفارس فاتق الله ودع الهاشمية لأهلها) ].
وفي صفحة (84) نقرأ: [ ثم الى قول الشريف الرفاعي في كتابه \"صحاح الاخبار\" : وقال السيد أحمد عميد الدين النجفي النسابة : إن هذه الاسماء التي الحقها القاضي ابو صالح بمحمد بن يحيى لا أثر لها عند النسابين والقائلون بصحتها جماعة من الجهال المتمسكين بطريقة الشيخ عبد القادر وبعض البسلة من جماعة الصوفية أو من الفقهاء الذين لا وقوف لهم على علم النسب) ].
وقال ابن الطقطقي ، المتوفى سنة 709هـ ، في كتابه الاصيلي ، ص95 : (إعلم ان بيت عبد القادر الكيلاني المدفون بباب الازج ينتسبون الى محمد بن داود بن موسى الثاني ابي عمر بن عبد الله بن موسى الجون ، ويروى عن نصر أبي صالح قاضي القضاة شعر منه: (نحن من اولاد خير الحسن) يعني الحسن بن علي عليهما السلام ، والى هذا التاريخ وهو شهر رمضان المبارك سنة ثمان وتسعين وستمائة لم تقم البينة الشرعية بصحته ، فلذلك لم يلحق).
[HR]


الرد على الطعن :


بسم الله الرحمن الرحيم
السيد الشيخ عبد القادر الجيلاني \"رحمه الله \"
(471-561هـ = 1078-1166 م )
هو شيخ الإسلام محي الدين أبو محمد, السيد الشيخ عبد القادر الجيلاني بن السيد موسى أبي صالح جنكي دوست بن السيد عبد الله بن السيد يحيى الزاهد بن السيد محمد بن السيد داود بن السيد موسى الثاني بن السيد عبد الله بن السيد موسى الجون بن السيد عبد الله المحض
بن السيد الحسن المثنى بن الإمام الحسن السبط بن الإمام علي بن أبي طالب . عليهم السلام .
. الهاشمي القرشي العلوي الحنبلي السيد الشريف الصالح المشهود له والمعروف بسبط أبي عبد الله الصومعي الزاهد وكان يعرف بالجيلاني وأمه أم الخير فاطمة بنت أبي عبد الله الصومعي .
كان الشيخ عبد القادر من كبار الزهاد والمتصوفين . ولد في جيلان ( وراء طبرستان ) وانتقل إلى بغداد شاباً سنة 488هـ , فاتصل بشيوخ العلم والتصوف , وبرع في أساليب الوعظ , وتفقه , وسمع بالحديث , وقرأ الأدب , وتصدر التدريس والإفتاء في بغداد سنة 528هـ , وتوفي بها .
له كتب منها : ( الغنية لطالب طريق الحق ) _ ( الفتح الرباني ) _ ( فتوح الغيب )
( الفيوضات الربانية ) وللمستشرق مر جليوث الإنجليزي رسالة في ترجمته نشرها ملحقة بالمجلة الاسياوية الإنكليزية . ولموسى بن محمد اليونيني كتاب ( مناقب الشيخ عبد القادر الجيلاني )
ولعلي بن يوسف الشطنوفي ( بهجة الأسرار ) , ولمحمد بن يحيى التاذفي ( قلائد الجواهر في
مناقب الشيخ عبد القادر ) وترجم عبد القادر بن محي الدين الاربلي عن الفارسية ( تفريج
الخاطر في مناقب الشيخ عبد القادر ) .
وقد أعدت رسالة البحث هذه للدلالة على صحة انتماء السيد الشيخ عبد القادر الجيلاني إلى الدوحة الهاشمية بعدما تعرض نسبه الشريف إلى الطعن والنقد من بعض النسابين .
أما بعد :
فهذه رسالة فيما جاء في نسب السيد الشيخ عبد القادر الجيلاني :
1_ جاء في كتاب صحاح الأخبار للسيد محمد سراج الدين الرفاعي 793-885 هـ
في الصفحة 18 قوله :
سأذكر بعض المباحث التي بلغتني في هذا البيت فأقول :
أما قول الشريف أبو النظام أن الشيخ عبد القادر لم يدعي ذلك ( أي النسب ) ولا احد من أولاده فهو شائع متواتر لكن فيه مافيه لأنه يحمل منه رضي الله عنه على اشتغاله بخدمة ربه ورياضة قلبه وهي أهم لدى الصوفي العارف من الاشتغال بذكر النسب والتفاخر به وعليه كان السلف على الغالب .
وأما قوله أن أول من ادعاها 0 أي النسبة ) ولد ولده القاضي أبو صالح نصر فهي البتة لأحد شيئين , الأول : انه علم علماً شرعيا صحيحا مرعيا صحة نسبه . ورأى أن أباه وجده وأعمامه
اشغلوا بالحقيقة وخدموا الطريقة . وتقادم كتمانهم النسبة فخشي ضياعها . فادعاها وأظهرها .

والثاني : انه لما كان مبتلى بالقضاء ومن دواهيه (أي القضاء) الفخر والتقدم وهو من أهل بيت حسيب واصل نسيب فأراد إظهاره ليبلغ فخاره بين أقرانه وذوي شأنه .
2_ جاء في كتاب النفحة العنبرية في انساب خير البرية للعلامة النسابة محمد كاظم بن أبي الفتوح
ابن سليمان اليماني الموسوي من أعلام القرن التاسع . ص122. قال :
ومن ولد محمد بن يحيى بن محمد أيضا سنداي الشيخ وحيد عصره وفريد دهره قدوة الأنام وإمام الزهاد والحسان أهل العراق . الباز الأشهب والقطب الخطير عبد القادر الجيلي بن عبد الرحمن الشهير بجنكي دوست . وهم كلمتان فارسيتان معناهما حبيب الحرب المكتفي برأي نفسه ابن
عبد الله بن محمد بن يحيى بن محمد .
3_ جاء في كتاب بحر الأنساب المسمى ( بالمشجر الكشاف لأصول السادة الأشراف ) للعلامة النسابة السيد محمد بن احمد بن عميد الدين الحسيني النجفي . من أعلام القرن التاسع والعاشر الهجري . ص 200 .
السيد عبد القادر بن موسى جنكي دوست أبو صالح بن عبد الله بن محمد بن يحيى بن محمد ..الخ
وقد توسع بذكر ذريته وتفرعاتهم .
4_ جاء في كتاب قلائد الجواهر تأليف العلامة المرحوم الشيخ محمد بن يحيى التادفي الحنبلي من أعلام القرن التاسع . ص 1.
السيد محي الدين عبد القادر الجيلاني الحسني الحسيني بن أبي صالح موسى جنكي دوست بن الإمام عبد الله بن الإمام يحيى الزاهد بن الإمام محمد بن الإمام داود بن الإمام موسى بن الإمام
عبد الله بن الإمام موسى الجون بن الإمام عبد الله المحض بن الإمام الحسن المثنى بن الإمام أمير المؤمنين سيدنا الحسن بن الإمام الهمام علي بن أبي طالب .
كما ذكر النسب في الصفحة الثالثة .
5- جاء في كتاب شذرات الذهب في أخبار من ذهب . لابن العماد الإمام شهاب الدين أبى الفلاح عبد الحي بن احمد بن محمد العكري الحنبلي الدمشقي 1032_1089 هـ
الجزء السادس ص 330.
قال : الشيخ عبد القادر بن ابي صالح عبد الله بن جنكي دوست بن ابي عبد الله بن عبد الله بن يحيى بن محمد بن داود بن موسى بن عبد الله بن موسى بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن ابي طالب . وقال هو سبط ابي عبد الله الصومعي . أمه أم الخير بنت ابي
عبد الله وأخيه الشيخ أبو احمد عبد الله اصغر منه سناً نشأ فيا لعلم والخير ومات بجيلان شابا.
وجاء في نفس المصدر الجلد العاشر . في ترجمة احد أحفاده وهو
السيد محي الدين عبد القادر بن محمد بن محمد بن عبد القادر بن محمد بن يحيى بن نصر بن
عبد الرزاق بن سيدي الشيخ عبد القادر الكيلاني السيد الشريف الحموي القادري الشافعي .
وجاء في الصفحة 422 . السيد عفيف الدين حسين بن عبد القادر بن محمد بن عبد القادر بن يحيى بن احمد بن محمد بن نصر بن عبد الرزاق بن القطب الجليل سيدي عبد القادر الكيلاني .
الحلبي ثم الحموي ولد بحلب سنة 926 ثم قطن حماة .

6- جاء في كتاب شمس المفاخر للعلامة الشيخ محمد بن محمد بن محمد البخشي الحلبي الشافعي
المتوفي سنة 1098. في الصفحة 5 .
قال : وخصه بأشرف الأنساب واسماها وأزكى الفروع الهاشمية الحسنية وأنماها نسب الإمام الكامل والهمام الفاضل قدوة السالكين وسلطان الأولياء والعارفين وإمام المقربين قطب الأقطاب والمحققين ذي اللسانين والبيانين سيدي وأستاذي السيد الشيخ عبد القادر محي الدين الجيلاني الحسني الحسيني بن السيد الإمام أبى صالح موسى جنكي دوست بن السيد الإمام عبد الله بن السيد الإمام يحي الزاهد بن السد الإمام محمد بن السيد الإمام داود بن السيد الإمام موسى
ابن السيد الإمام موسى بن السيد الإمام عبد الله بن السيد الإمام موسى الجون بن السيد الإمام عبد الله المحض بن السيد الإمام الحسن المثنى بن الإمام الهمام سيدنا الحسن سبط النبي (ص) بن الإمام الهمام أمير المؤمنين سيدنا علي بن ابي طالب .
7- جاء في كتاب كشف النقاب عن انساب الأربعة الأقطاب . للعلامة المحقق الفهامة السيد
عبد القادر بن محمد الطبري الحسيني المكي . ص 11.
قال : هو على اصح ما قيل مولانا الشيخ عبد القادر بن ابي صالح جنكي دوست الجيلاني بن موسى بن عبد الله بن يحيى الزاهد بن محمد بن داود بن موسى بن عبد الله بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن بن الإمام علي بن ابي طالب .
وبعد أن توسع في القول . ورد في الصفحة الثالثة عشر ما نصه :
إن نسب الشيخ عبد القادر رضي الله عنه في بني الحسن السبط عليه الرضوان والسلام نسب صحيح فاعمل بذلك والله يتولى هدانا وهداك وحكّم الورع في أعمالك وأقوالك ولا تخرج خوف الله من بالك فإن الطعن في الأنساب مزلقة مهلكة والعياذ بالله تعالى والاحوط التسليم والله سبحانه العليم .
8- جاء في كتاب الروض البسام . اشهر البطون القرشية في الشام . لنقيب الأشراف أبو الهدى الصيادي الرفاعي الحسيني . 1266_1328 هـ .
ص 89. آل عبد القادر الجيلاني :
ومن الفاطميين آل الشيخ عبد القادر الجيلاني قدس الله سره وروحه وهم بحماه . بطن من آل عبد الرزاق بن الشيخ عبد القادر قدم جده الشيخ سيف الدين يحيى من بغداد وسكن حماه وبها
مات وأعقب بها الذرية الموجودة ومنهم جماعة بعذراء من قرى الشام وال الجيلاني في الديار الشامية كثيرون.
وقال وينتهي نسبهم بواسطة حضرة القطب الجيلاني قدس سره النوراني إلى الإمام الحسن السبط
رضي الله عنه هكذا نسبه الشطنوفي صاحب بهجة الأسرار .
9- جاء في كتاب الكوكب الزاهر في مناقب الغوث عبد القادر . للسيد محمد أبى الهدى الصيادي . ص 4 . قال :
الشريف الخطير الباز الأشهب محي الدين السيد عبد القادر بن ابي صالح جنكي دوست موسى
ابن عبد الله بن يحيى الزاهد بن محمد بن داود بن موسى بن عبد الله بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن بن الإمام علي بن ابي طالب .
وقال فيه : نسب عظيم ثابت الأركان صح الثناء عليه في الأكوان
لابدع أن سامى السماء مراتبا بالشيخ عبد القادر الجيلاني
وقال أيضا :
نسب سما بالمصطفى العدناني قدراً ففاق عصائب الأكوان
نسب تسلسل من ذوآبة هاشم متدلياً للسيد الجيلاني
نسب تؤيده مكارم أهله بالوصلة العظمى وسامي الشأن
نسب كأن عليه شاهدا شمه قدسية تبدو بكل زمان
نسب علا أصلا بطه المصطفى سر الوجود ورحمة الرحمن
نسب تواتر في البلاد قبوله عند الاماجد رغم انف الثاني
10- جاء في مخطوط النسب ص 40 :
أبو محمد محي الدين عبد القادر الجيلي بن موسى جنكي دوست بن عبد الله بن يحيى بن محمد بن داود الأمير .
11- جاء في كتاب مناهل الضرب في انساب العرب . للعلامة النسابة السيد جعفر الاعرجي النجفي الحسيني 1274 -1332 . ص 251. قال : وقلت أنا في ذرية الشيخ عبد القادر
حين كنت اسأل عنه . أعزو ذرية عبد القادر إلى عبد القادر فإنهم يغنيهم ويغنيكم , ولآل عبد القادر شيخ المشايخ بانتسابهم إليه الشرف الشامخ والفضل الباذخ
وقول الجمّال :
أن الشيخ عبد القادر لم يدع هذا النسب ولا ولده ليس . في عدم الدعوة دلالة على انه ليس من أهل هذا البيت ثم انه رجل كيلاني لم يضره إذ لم يعرف نسبه احد من أهل بغداد وهو غريب فيهم وإنما يعرفه أهل كيلان وقد أثبته العرفاء في جرائدهم واثبتوا نسبه وهم محافظون على انساب مشايخهم وهم اعرف بها من غيرهم . وقد توسع في ذريته .
وجاء في الصفحة 247 :
وأما داود بن موسى الثاني , فكان أميرا جليلا وأمه محبوبة بنت مزاحم الكلابية وبنوه بطن من
بني الحسن الزكي وهم من وجوه الموسوية وعيونهم , ومازالوا يفتخرون على الموسوية وغيرهم من بني الحسن بأن الشيخ الجليل عبد القادر الجيلاني منهم .



12- جاء في كتاب جامع كرامات الأولياء . ليوسف بن اسما عيل النبهاني 1265 – 1350 .
في ا لصفحة 204 عند ذكره احد أحفاد الشيخ عبد القادر الجيلاني . قال :
بسم الله الرحمن الرحيم . الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وأصحابه أجمعين . أما بعد :
فيقول الفقير إلى رحمة الله ورضوانه : عبد الفتاح بن محمد بن محمد بن عبد الفتاح بن محمد بن علي بن بكار بن محمد بن أبى بكر بن علي بن محمد بن يعقوب بن يعقوب بن أبى بكر بن علي بن محمد بن احمد بن محمد بن موسى بن محمد بن علي بن حسين بن محمد بن محمد بن محمد بن عبد العزيز بن عبد القادر الجيلي بن موسى بن عبد الله بن يحيى بن محمد بن داود بن موسى بن
عبد الله بن الحسن بن الإمام الحسن بن الإمام علي . وتوسع بذكرهم .
وبعد أن أوردنا المراجع التي تثبت صحة نسب السيد الشيخ عبد القادر الجيلاني .
وما ملخصه , الناس في أنسابهم كالناس في أملاكهم . والناس مأمونون على أنسابهم .
وبعد : إن صحة نسب السيد الشيخ عبد القادر الجيلاني ثابتة من خلال ما ورد في المراجع آنفة الذكر ونقول أن القاضي نصر بن عبد الرزاق بن السيد عبد القادر الجيلاني عندما اظهر نسبه
وأرسل تفاصيل ذلك كان متأكدا تماما من صحة انتمائه إلى الدوحة الهاشمية . لأنه بذلك يكون السيد يحيى الزاهد بن محمد بن داود الجد الثالث للسيد عبد القادر الجيلاني . إلا أن بعض النسابين تجرأ على الطعن لثلاثة أسباب :
أولا _ بحجة أن السيد عبد القادر لم يدعي هذا النسب . فنقول : انه ليس في عدم الدعوة دلالة
على انه ليس من أهل هذا البيت , ويحمل ذلك على اشتغاله بخدمة ربه ورياضة قلبه وهي أهم لدى الصوفي العارف من الاشتغال بذكرالنسب وعليه كان السلف على الغالب .
ثانيا _ بحجة انه رجل جيلاني , وهذا لا يضره إذ لم يعرف احد من أهل بغداد نسبه وهو غريب فيهم وإنما يعرفه أهل جيلان وقد أثبته العرفاء جميعهم في جرائدهم واثبتوا نسبه وهم اخبر بأنساب مشايخهم , ويكفي حجة على صحة نسب السيد عبد القادر الجيلاني بأن بني داود بن موسى الثاني مازالوا يفتخرون على الموسوية وغيرهم من بني الحسن بأن السيد عبد القادر الجيلاني منهم وهذا القول ذكره العلامة السيد جعفر الاعرجي .
ثالثا _ بحجة أن نصر بن عبد الرزاق بن السيد عبد القادر الجيلاني هو من ادعى النسبة .
فالقول : انه علم علما شرعيا صحيحا مرعيا صحة نسبه . ورأى أن أباه وجده وأعمامه اشتغلوا بالحقيقة وخدموا الطريقة وتقادم كتمانهم النسبة فخشي ضياعها . فادعاها وأظهرها .
كما انه كان مبتلى بالقضاء ومن دواهي القضاء الفخر والتقدم . وهو من أهل بيت حسيب واصل نسيب . فأراد إظهاره ليبلغ فخاره بين أقرانه وذوي شأنه .( قاله صاحب صحاح الأخبار)
وقال السيد عبد القادر بن محمد الطبري الحسيني المكي أن نسب السيد الشيخ عبد القادر الجيلاني في بني الحسن السبط عليه الرضوان والسلام نسب صحيح فاعمل بذلك والله يتولى هدانا وهداك وحكم الورع في أعمالك وأقوالك ولا تخرج خوف الله من بالك .

وقد جاء في كتاب جوهر البيان في نسب الشريف السيد الحسين قضيب البان ص36.
ما نصه : وأما حضرة الشيخ عبد القادر الجيلي فهو أبو محمد عبد القادر بن موسى جنكي دوست بن عبد الله بن يحيى بن محمد الرومية بن داود بن موسى الثاني بن عبد الله الشيخ الصالح
بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن الإمام عي بن أبي طالب
وقال , نقل شيخ الشرف في ديوان النسب حين أنكر جماعة على قاضي القضاة أبو صالح نصر بن مفتي العراق تاج الدين عبد الرزاق بن شيخ الإسلام عبد القادر الجيلي , حين وضع علامات الشرف على رأسه وأهله وأولادهم خوفاً على ضياع النسب وكان ذلك بعد وقعة التتار فلما أنكر عليه جماعة من أهالي بغداد فهو أول من اثبت نسبه وابنه بحيث أن اخرج بخط شيخ الشرف أبى الحسن محمد بن أبي جعفر محمد بن أبي الحسن علي الخزان بن الحسن بن علي قتيل سامراء بن إبراهيم بن علي الصالح بن عبيد الله الأعرج بن الحسين الأصغر بن الإمام زين العابدين بن الإمام الحسين . وشهد بذلك عبد الحميد بن التقي وشهاب الدين احمد الطاهر أبو الغنايم المعمر والنقيب ركن الدين الحسن بن محي الدين محمد بن كمال الدين حيدر ونقباء الموصل ثم بغداد والمرتضى بن عبد المطلب بن أبي منصور عبد الله وكذلك شهد الشيخ الشريف أبو جعفر محمد ابن أبي القاسم لبيب بن أبي الكرم يحيى العلوي الحسيني ببغداد وشهد الشريف أبو القاسم هبة الله بن عبد الله المعروف بن المنصوري وأبو عبد الله محمد بن أبي العباس بن الخضر بن عبد الله بن يحيى الحسني الموصلي وهم بني أعمام أبي عبد الله قضيب البان الحسين الموصلي وشهد ثبوته نحو سبعين رجلاً وأكثرهم سادة وأشراف وعلماء وقضاة وعدول المحاكم والأكثر يقول أن الشيخ
عبد القادر قال لي جدي الحسن بن علي بن أبي طالب ومنهم من شهد انه قال جدي عبد الله بن يحيى الزاهد .
إن ما نراه من أسباب الطعن في نسب السيد الشيخ عبد القادر فهي أسباب حاملة عليه اقتضتها الجبّلة الإنسانية كحسد أو منافسة أو غير ذلك وقل أن يخلوا احد في عصر من العصور عل الغالب من ذلك , سوى عصر النبيين والمرسلين والأئمة المطهرين عليهم السلام فهم مبرأين من ذلك .
ولهذا وذاك ولما تبين لنا من المراجع والنسابين الثقات وللشهرة والاستفاضة الحاصلة في نسبهم
( القادرية الجيلانية ) . فإن المجمع العالمي لأنساب آل البيت يسلّم بصحة نسب هذا العصابة العلوية الهاشمية والتي أرومتها السيد الشيخ عبد القادر الجيلاني بن السيد موسى أبي صالح جنكي دوست بن السيد عبد الله بن السيد يحيى الزاهد بن السيد محمد بن السيد داود بن
السيد موسى الثاني بن السيد عبد الله بن السيد موسى الجون بن السيد عبد الله المحض بن السيد الحسن المثنى بن الإمام الحسن السبط بن الإمام علي بن أبي طالب . عليهم السلام .
والله من وراء القصد



الشريف محمد الجوعاني الصيادي الرفاعي الحسيني

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 7816


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


السيد محمد الجوعاني
تقييم
1.20/10 (64 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المجمع العالمي لأنساب آل البيت
جميع الحقوق محفوظة للمجمع العالمي لأنساب آل البيت