المجمع العالمي لأنساب آل البيت
المجمع العالمي لأنساب آل البيت
الإثنين 20 نوفمبر 2017

جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار


جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

06-09-2008 12:11 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وأزواجه أمهات المؤمنين . أما بعد :
فإن الله سبحانه وتعالى حرّم الطعن في الأنساب وجعله من الكفر , وبين ذلك رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم حيث قال :
{ إثنان فيهما كفر , الطعن في الأنساب والنياحة على الميت } رواه مسلم
أيها الأخوة : لقد تطاول بعض الأشخاص على الطعن في نسب السادة الأشراف ذرية رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم غير مبالي بحديث رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم من تحريم الطعن في الأنساب . ولا بهذه الذرية الكبيرة المنتشرة في كافة أنحاء العالم
أيها السادة :
إن سر البقاء وديعة سماوية في ذات الأشياء ومكونها , فالحديد مع بأسه وشدته , يُعدم ويُصبح تراباً بفعل التآكل لعوامل التفسخ والفساد فيه . والذهب مع لينه ومرونته لا يغيره شيء ويبقى ذهباً كما هو .
وكلاهما من المعادن وإنما يختلفان في الجوهر وهذا هو الأمر بالنسبة للنسب الشريف النقي الطاهر ألا وهو نسب آل بيت النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .
فقد روي عنه صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم انه قال :
{ كل حسب ونسب ينقطع يوم القيامة إلا حسبي ونسبي } رواه البيهقي والحاكم .
والسر في بقاء هذا النسب واستمراره وعدم إنقطاعه إلى يوم القيامة هو في ذات هذا النسب نفسه . فإنه نسب نقي نظيف طاهر ومطهر من الوصوم والعيوب وبريء من أرجاس الجاهلية وأنجاسها .
فإذا كانت الأحساب والأنساب الأخرى مهددة بالانقطاع والزوال فإن هذا النسب مصون من عاديات الأيام وتقلبات الزمان وسر هذا النسب الرفيع أنه كما ورد عنه صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم إن هذا النسب هو سلسلة مصطفاة من سلاسل البشر , قال عليه الصلاة والسلام
{ ان الله اصطفى كنانة من ولد اسماعيل , واصطفى من كنانة قريش , واصطفى من قريش بني هاشم , واصطفاني من بني هاشم } صحيح مسلم ج2ص 310 .
لذلك ينقطع كل حسب ونسب حسب النواميس الطبيعية ولا ينقطع حسبه ونسبه صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم لأنه نسب نقي طاهر من جميع الوجوه .
ولهذا النسب الشريف خصائص ميزته عن باقي الأنساب , وساهمت وتساهم في استمراره وبقائه , منها قوله تعالى :
- (( إنا أعطيناك الكوثر , فصلي لربك وأنحر , إن شانئك هو الأبتر )) صدق الله العظيم
فسبب نزول هذه السورة , هو الرد على من عاب رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم بالبتر والانقطاع , فجاءت هذه السورة وعداً لرسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم بالخير الكثير المتواصل , ومن أنكرَ على ذرية رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم فقد أنكر عطاء الله سبحانه وتعالى .
- و قوله تعالى : (( إن الله وملائكته يصلون على النبي , يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً ))
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم .
فمن أنكر وجود ذرية رسول الله , فقد أنكر على دعوة صالح المؤمنين لآل محمد بالرحمة والبركة .
- وقول رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم :
{ إني تارك فيكم الثقلين , كتاب الله عزوجل وعترتي أهل بيتي وإن اللطيف الخبير أخبرني انهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض , فأنظروا كيف تخلفوني فيهما }

هذا الحديث رواه الترمذي في صحيحه والحاكم في مستدركه وأحمد في مسنده ولا أحد ينكره
وإننا نقول : من أنكر على وجود ذرية رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم فإنما يشكك في كلام الله وكلام رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .
فالرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم يعد بأن وجود كتاب الله وذرية رسول الله متلازمين ومتواصلين ولن يفترقا إلى يوم القيامة .
وأين هؤلاء المشككين في ذرية رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم من قوله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم :
{ النجوم أمان لأهل الأرض من الغرق , وأهل بيتي أمان لأمتي من الاختلاف , فإذا ذهب أهل بيتي , ذهب من في الأرض } المستدرك على الصحيحين ج3 ص 217 والصواعق المحرقة والإتحاف بحب السادة الأشراف وغيرهم .
والله أكبر على كل من طغى وتكبر والله اكبر على كل من عرف الحق وأنكر
فالمشككين في هذا الحديث ما دفعهم إلى التشكيك إلا وساوس شياطينهم , شياطين الإنس والجن , بعضهم يوحي لبعض , ولم يكن هذا التشكيك إلا لأغراض سياسية دنيوية دنيئة . فليتقي الله في آل بيت نبيه .
وأين المشككون في ذرية رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم من قوله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم : { لا يزال هذا الأمر في قريش ما بقي من الناس إثنان } وفي رواية البخاري ( ما بقي منهم إثنان ) .
ايها السادة : مع كل ما مر على ذرية رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم من نوائب وتقتيل وتشريد فقد وضع الله بركته في هذه الذرية , وكان لهم الحض الكبير من الاحترام والتوقير منذ الصدر الأول من الإسلام وحتى عهد الخلفاء وحتى في العصر الأموي وفي العصور التي تلتها , كان لآل البيت توقير واحترام كبيرين . وليس كما زعم البعض ان وجودهم هو في فترة الرسول فقط . والدليل على ذلك هو في العصر الأموي على سبيل المثال ولن نقول في عهد الخلفاء الأربعة فهم قريبين من رسول الله , فالخليفة العادل عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه كان له الحض الأوفر في إكرامهم ومحبتهم وإعادة الحقوق اليهم .
وكان الامام ابو حنيفة النعمان رضي الله عنه من المتمسكين بودهم ومحبتهم وكان يتقرب الى الله بالانفاق على الفقراء منهم , حتى نقل انه كان يأمر أصحابه برعاية احوالهم والاقتفاء لآثارهم والاقتداء بهم .
وكان الامام مالك بن أنس رضي الله عنه ممن له اليد العليا في توقيرهم واكرامهم والتودد اليهم .
وايضا الامام ابوعبد الله الشافعي رضي الله عنه كان موقراً ومحباً لهم ,
وشُهد للامام احمد بن حنبل رضي الله عنه بأنه كان كثير الاحترام و شديد المحبة لهم .
فكان اذا صادف الشيخ او الحدث من الأشراف لا يخرج من باب المسجد حتى يخرجهم ليكونوا بين يديه , ثم يخرج بعدهم .
وقد ذكر ابن مفلح الحنبلي في الآداب الشرعية أنه تصادف الامام احمد بن حنبل رضي الله عنه عند باب المسجد بصبي من آل البيت صغير السن , يريد الخروج من الباب , فرأى الصبي الامام خارجا , فوقف اجلالاً للامام احمد كي يخرج قبله , فلما رآه الإمام احمد واقفاً أحجم عن الخروج وأخذ يد الغلام الهاشمي فقبلها ووقف حتى خرج الصبي قبله ثم قال الإمام احمد رضي الله عنه , إن هذا من اهل بيت اوجب الله علينا احترامهم ومودتهم } .
اين هؤلاء المشككين من هؤلاء الرجال العظام , هل لهم في أعتابهم قدم , وهل يقبلوهم من جملة الخدم , ولا اعتقد ذلك , لأن الخادم يجب ان يكون أمينا , ومن ينكر على ذرية رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم , فهذا حسود ومعاند . وما سردنا وذكرنا لكل تلك الأحاديث النبوية الشريف والروايات التاريخية , الا للدلالة على أن آل بيت رسول الله وجودهم ثابت ومستمر ولن ينقطع , وكتاب الله وسنة نبيه وتعاليمنا ومذاهبنا تقول ذلك فمن يقول عكس هذا الكلام فهو مخالف لكتابنا وسنة نبينا وأهل العلم والمذاهب منا , وما هو إلا متبع لأهواء وآراء شيطانية , نعوذ بالله منها .

فهل من شككَ في ذرية رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم اتقى , واورع من الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله ؟
لا والله , لا والله , فقد كان الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ممن يحبون آل البيت ويقدرونهم حق قدرهم , ويحفظ حقوقهم , وخير دليل على ذلك , كتابه المرسل إلى جلالة الملك خالد بن عبد العزيز رحمه الله , برقم 641/1 , تاريخ 22/3/1401 هـ واليكم نص الرسالة :

image


فهل يستطيع المشكك أن يشكك في ما ذكره سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز ؟
وايضا ,ألم يذكر الشيخ عبد العزيز بن باز في فتواه ورسالته انه هناك جماعة يسكنون في صامطة وهم من آل البيت ؟
وهل أنقرض أولئك الذين ذكرهم الشيخ عبدالعزيز بن باز ؟
لا والله بل تناموا وبارك الله فيهم وبذريتهم , والأمثلة كثيرة وعديدة .
أما موضوع علم النسب , وضبط نسب السادة الأشراف آل البيت , فهناك ممن عمل على ضبط هذه الأنساب منذ القرن الثاني الهجري , أمثال هشام بن محمد بن السائب الكلبي المتوفي بعد 204 هـ , وأمثال علي بن احمد بن سعيد بن حزم الاندلسي المولود 384 هـ , وأمثال الشريف محمد بن أبي جعفر شيخ الشرف العبيدلي المتوفي 435 , وأمثال الشريف الحسين بن محمد المعروف بابن طباطبا الحسني النسابة المتوفي 449 , وأمثال الإمام فخر الرازي المتوفي 606هـ , وأمثال السيد عزالدين أبي طالب إسماعيل بن الحسين بن محمد بن الحسين بن احمد المروزي المتوفي بعد 614 هـ , وأمثال النسابة المؤرخ صفي الدين محمد بن تاج الدين علي المعروف بابن الطقطقي الحسني المتوفي 709 هـ , وما ذكرناه لا يساوي نقطة من بحر , فهناك ملايين المؤلفات من أنساب وتراجم وتواريخ ألفت من اجل ضبط أنساب السادة الأشراف آل البيت . ( ومن أراد المزيد فليراجع المجمع العالمي لأنساب آل البيت )
كما أن في النسب والانتساب لآل البيت حقوق شرعية, منها المودة في القربى ومنها حرمة الصدقة والزكاة عليهم وغيرها من الأمور الشرعية . فلا نستطيع أن ننسى كل هذه الحقوق أو نتجاهلها .
وفي الختام ندعو من في قلبه ذرة من تشكيك في ذرية رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم أن يتوب إلى الله وأن يستوصي فيهم خيرا , وأن الموت آت والحساب قريب وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .


المجمع العالمي لأنساب آل البيت

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2493


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


اللجنة الإعلامية للمجمع
تقييم
1.18/10 (74 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المجمع العالمي لأنساب آل البيت
جميع الحقوق محفوظة للمجمع العالمي لأنساب آل البيت